عاصفه في بحور الذات

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 31 مارس 2019 - 9:53 صباحًا
عاصفه في بحور الذات

بقلم الكاتبه المبدعه دعاء فاروق جاد

عاصفه في بحور الذات

حين يلوح فكر دفين بالجوارح حينها فقط لابد أن نكون علي حذر مع نبضات الفؤاد وان ندرك بأن هناك عاصفه علي وشك أن تبداء ولكن اين او متي ،، يظل هذا الشعور عالق كفجر طويل يرفض المجئ ، ولكنه بالنهايه سوف ياتي
وشعور ملموس كاد أن يختنق له الوجدان لكن كالعاده نظل صامدين ضد كل شئ بالرغم من الشعور السئ الذي يصاحب القلب ويرمي به في غيبات المستحيل
لكن حقاا ما هذا الشعور ولماذا دائما نهرب منه
ايعقل أننا نهرب إليه !!
يال العجب العجاب في كل شيء نشعر به بين عقل يصدق وقلب لا يصدق ،، بين شعور بالحياه واخر بالموت
كيف لنا أن نكون بعمق هذا الثبات كيف وبدواخلنا شعور اخر
لا يراه أحد ولن يشعر به أحد سوانا
وحقيقه واضحه لكننا ممتلئه بالزيف والخداع
كيف اصبح الحق باطل والباطل حق
ما هذا الزمان ومن نحن وكيف جئنا
كيف مرت كل تلك السنوات دون تمرد دون نطق حرف واحد يجعلنا أحياء ،،، وكيف كان الوقت يمر ببطئ شديد
او ربما كان الاسرع ونحن لا ندرك حقيقتنا لا نعلم
بل لم ندرك شئ مما دار حولنا
كل شئ كان كالعاصفه حين تأتي مسرعه وتدمر كل ما حولها ويبقي الحطام فقط الحطام
الم ، حرمان ، وجع ، قهر ،، ولكن مزخرفين بالضحكات
بالحياه يال البراعه اكانت نوع من التحايل والقوه علي الحياه ام ماذا ؟ ما هذا الشعور بالشبع وانت بجوع مميت
هل سينتصر القوي ام الضعيف الي متي ستظل المقاومه
الي متي ستتحمل كل هذه العاصفه
هل انت مجبر علي الخضوع لكل تلك الأفعال من حولك
ام انك عليك أن تكون الاقوي أن تدوس وتكسر وتحطم كل ما يقف أمامك أن تكون بلا قلب بلا شعور بلا شئ
كي لا يتأثر بك شئ وتظل بالنظر للامام دون الرجوع والنظر الي الخلف
ربما كان علينا أن نجعل من نقطه ضعفنا قوه
كان يجدر بنا حينها أن نلغي تلك العاطفه
ان نرمي كل تلك المشاعر في بئر عميق من نار كي لا يتبقي منها شئ ,,, البقاء للاقوي ولكن أقوياء لم نكن أقوياء حينها
كالطفل يحتاج فتره كبيره من الزمن كي يكبر ويفهم ويدافع عن نفسه ان لزم الأمر ،،ظل الأمر صامتا لسنوات وسنوات دون النظر دون الفهم وحين ااتي الوقت وظننا اننا نفهم بعض الأمور وجدنا انفسنا اننا كنا ضعفاء أمام عاطفتنا وهنا كان البقاء للاظلم ،،خير وشر لا يجتمعان
وحين جاءت فرصه الانتقام وجد نفسه ضعيفااا أمام الخوف من الله ، حينها جاء الهدؤء لقلب العاصفه .
#خربشات_دعاء

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة فرسان الميدان الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.