دلوعتك مجنونتك

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 31 مارس 2019 - 9:32 صباحًا
دلوعتك مجنونتك

خربشات دعــــــــــــــــــــاء فاروق جاد

.يا عسي العمر كله للفرح والحب عيد )

(اهديها اليكم ف اهدوها لمن تحبون )
(املئوا الحياه حب وفرح عيشوا الحياه بكل ما فيها )
“”””””‘”‘””””””'”””””””””
لم اخبرهم عنك لكنهم… لمحوك تسبح باحداقي
يا صمتي….. يا جنوني ….. ويا هذياني
كل عام وانت حبيبي
بدا صمتي يخرج من داخلي ….. وتحركت اشواقي
صارت نحو منعطف …… يميل للهدؤء بل ربما لجنوني
يا روح الفؤاد وقبله…… من الاشواق تحملني
لنسير نحو الحب محبه … تروي الحنين وربما تاتي
ب اشواق وترميني…… باحضان العشق مقيده بقبلاتي
……ليسبح هذا الحنين بداخلي ليزيدني
……حب فوق العشق ممتلئ
بمزيد من الاشواق تحملني …..لجنونك ومحبتي

نرسم لوحه لتكون …..رمزا للمحبين لقاء بواقعي

هذا الوقع الجميل ……علي قلبي ذاك الشعور ورغبتي
دع عنك يا حبيب العمر كل من حولي
وتعال نكتب حروفنا معااا ………….بلهيبك ولهيبي
لم اكتب رغبه في سطور بلا فائده…. هذا الشعور بداخلي
ذاك الشعور بداخلي ……………يزداد نبضا للحياه لانني
عشقت العشق لانه …….. ملك لنبضك الهيمان يا مهجتي
………يا عزوتي…. ………ويا هذياني …..
لم اكتب فيك شعرا ……بل رسمت الاشواق سطرا يحملني
اليك يا ربيع العمر ويرميني
ب احضان من امان من حنينك في حنيني
دع عنك كل شئ .. اريدك فقط رمزا للوفاء يا نبض قلبي
بل ابن قلبي …. الذي بحثت عنه بداخلي
ووجدته … يا فصولي الاربعه يا حبي
يا حبي الاوحد… الذي كانت روحي
…………. هائمه بالبحث عنه لاجدني
لاجدني عاشقه لرجلاا ياخذ من الحنين حنينا ليزيدني
وها انت هنا يا نبض قلبي واشواقي
هناك من قال اعطيني قلبك الولهان يا عاشقه ودعيني
………… دعيني اسكنك وتسكنيني
دلوعتك مجنونتك قالت لهم…. قلبي فقط لحبيبي ..
يتنافسون علي قلبي …. وقلبي نبضه لمجنوني
لذا كل عام وانت حبيبي وعشق روحي
كل عام وانت معي
كل عام وانت الاقرب الى ربي
كل عام وانت لروحي اغلي حبيب
كل عام وانت لقلبي اقرب قريب
كل عام يا روح روحي لعيوني شمس لا تغيب .
الحب دعــــــــــــــــــــاء
خربشات دعــــــــــــــــــــاء فاروق جاد

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة فرسان الميدان الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.