ما أحوجنا الى إعادة بناء

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 27 فبراير 2019 - 10:46 مساءً
ما أحوجنا الى إعادة بناء

كتب عادل شلبي

إن ما حدث اليوم قد أدمع كل عيون المصريين وأدمى قلوبهم من حادث أليم حادث قطار لا نعلم حتى الأن التفاصيل ولكن هذا الحادث أعقبه حوادث أخرى كحادث قطار مطروح الذى راح ضحيته قتيل وستة من المصابين وحادث كنيسة الهرم التى قد شب بها حريق وحتى الأن لم نعرف التفاصيل ولكن قرأنا من خلال الصور التى سربت من كاميرات مراقبة محطة مصر هذا شىء عجيب ولما كل هذا التسيب نحن نراه فسادا قد تغلغل فى جميع مؤسسات مصرنا فساد فكرى وسلوكى وقد أن الأوان لاعادة البناء وتأمين كل المصريين من هذا الفساد المستشرى والمتغلغل فى كل المؤسسات نحن نعلم جميعا مدى هذا الفساد المدمر الذى أسس له من تلاتين عاما فى ظل فساد طاغى طغى على كل الوطن ينبغى علينا جميعا كمصريين للتصدى لكل فساد فى كل مناحى حياتنا لتأميننا من هذا التسيب وهذا الفساد المدمر لنا ولأبنائنا هذا واجب بل فرض عين نعم يجب أن يكون من أمرنا احقاق وتحقيق كل حق بيننا وابطال كل باطل صاحب كل فساد بيننا الحياة معركة بين الحق وبين كل باطل مفسد مدمر. لايخفى على أحد ما نحن فيه في كل الإدارات التي تأثر علي كل حياتنا الإجتماعية من سوء إدارة وفساد متأصل من قديم الزمان فلا عجب إذن مما وصلنا اليه من سقوط في كل شىء مقدمات سبقت وأدت الى نتائج نحن جميعآ نجنى ثمارها الفاسدة ونحبط ونندم لفسادها ونبكى دومآ على اللبن المسكوب وفى ظل قيادة رشيدة أرادت الصلاح وفعليا على كل ما تأصل فى المجتمع من فساد نجد من لهم المصلحة فى هذا الفساد يروجون الأكاذيب والإشاعات من أجل تعطيل هذه الإصلاحات بل وأملين القضاء علي كل إصلاح لابد من الإصلاح المجتمعى في كافة شئوننا العلمية والإجتماعية والخلقية حتى ولو كره الكارهون يجب أن يكون هناك تكاتف وتعاون مع القياده السياسية من أجل الإصلاح فى كافة ما يعنينا فى هذه الحياة ويعيننا عليها من أجل المستقبل وأبنائنا فلذات أكبادنا فمصرنا تستحق منا الكثير لإصلاح التدمير الذي لحق بها منذ بداية إتفاقية كامب دافيد الي اليوم تدمير الرقعة الزراعية وتجريفها تأصيل الفساد في كل الإدارات المعنية تحطيم الصناعة فى كل مصرنا فكل هذه المقدمات والأسباب مجتمعة أدت إلى ما أدت إليه من فساد فى التعليم فساد في الثقافة فساد في كل نواحي الحياة في مصر فيجب علي العقلاء من بنى الوطن الإلتحاق والتعاون مع القيادة السياسة من أجل علاج كل هذه الأمراض الإجتماعية من أجل الوصول الى شاطىء الأمان في كل ما يعنينا في هذه الحياة ونحن نحمل وندين باحق المعتقدات في كل هذا العالم كما نعرف أعداءنا حق المعرفة البينة فيجب الإستحواذ عليهم فكريآ وعمليآ فهم بالفعل أقزام أمامنا في كل شىء والنصر لنا إنشاء الله وتحيا مصر ويحيا الوطن

المصدر - عزة الشيخ
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة فرسان الميدان الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.