علم الدين . . 《لا تعلمونا الإنسانية》 رد جرىء لزعيم وطنى شجاع .

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 25 فبراير 2019 - 9:40 مساءً
علم الدين . . 《لا تعلمونا الإنسانية》 رد جرىء لزعيم وطنى شجاع .

كتب إياد رامى

أشاد رامى لبيب علم الدين نائب رئيس حزب مصر 2000 بالموقف المصرى ومدى قوة الرد والمصارحة مع الغرب للسيد الرئيس عبدالفتاح السيسي .

أوضح (( علم الدين )) ان الذين يطالبون بإلغاء حكم الإعدام هم حقًا أعداء الإنسانية، ويحاربون الله ورسوله، فكيف يقول سبحانه وتعالى: «النفس بالنفس»، و«ولكم في القصاص حياة»، ونجد هؤلاء يطالبون بإلغاء الإعدام؟ هلا لو وضعوا أنفسهم مكان أسر الضحايا، هل كانوا سيطالبون بذلك؟ وإذا كان الغرب «المرهف» لا يطيق تنفيذ الإعدام، فلماذا يمارس القتل يوميًا، من خلال قواته المنتشرة في أنحاء العالم؟!
ولماذا لا يتخذ قرارات دولية حازمة ضد الدول الداعمة والراعية للإرهاب .

كما أضاف (( علم الدين )) ان رد الرئيس عبدالفتاح السيسي جاء حاذم وقاطع ، ولن يترك مجال للخلط ، يوضح رؤية الدولة وحرصها الواضح على تطبيق العدالة ، وعدم السماح تحت اى ضغط فى التدخل الخارجى ، او املاء التوصيات ،فكما نشرت الصحف سابقا إن النيابة العامة حققت في هذه القضية على مدار 10 أشهر، وتمت إحالة القضية إلى دائرة المستشار حسن فريد، وتم الاستماع إلى 100 شاهد على مدار 10 جلسات، وتم الاستماع إلى دفاع المتهمين على مدار 6 جلسات، وثم تم إدراك المتهمون على قوائم الإرهاب وتم الطعن على حكم الإدراج على قوائم الإرهاب ثم صدر الحكم بالإعدام على أكثر من شخص في تلك القضية.

وأكد (( نائب حزب مصر 2000 )) أحكام الإعدام هي قصاص لضحايا الإرهاب ووسيلة لأخذ الحقوق بالقانون، وعلى الغرب احترام إنسانيتنا وقيمنا وأخلاقياتنا والموروث الثقافى فى مجتمعنا .

المصدر - عزة الشيخ
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة فرسان الميدان الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.