رئيس قسم القضايا بمصلحة الضرائب و امين مساعد الشاب بحزب مستقبل وطن ورئيس لحنة فض المنازعات بحقوق الانسان بالمنوفية

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 25 فبراير 2019 - 5:49 مساءً
رئيس قسم القضايا بمصلحة الضرائب و امين مساعد الشاب بحزب مستقبل وطن ورئيس لحنة فض المنازعات بحقوق الانسان بالمنوفية

كتب/ احمد بكرى

(انتبهوا يا مصريين واحذروا اللعب على عواطفكم بعد ما فشلوا في اللعب بالدين لأننا شعب متدين بفطرته.)
الآن يلعبون على عواطفكم لأننا شعب عاطفي رقيق المشاعر يتأثر بدغدغة المشاعر من ناس لا يملكون المشاعر ولا العواطف.
ناس أباحوا دماءنا جميعا شعب وشرطة وجيش وأطفال وشباب ومُسِنِّين سيدات ورجال مسلمين ومسيحيين.
لا يستثنوا أحد من غدر رصاصهم ومتفجراتهم الكل مستهدف والكل على قوائم الاغتيالات الإخوانية وخصوصا الشعب.
لأن الشعب هو الذي أطاح بهم ووضعهم في مكانهم الطبيعي تحت الأحذية ثُمَّ في السجون وأخيرا الإعدام وما الجيش والشرطة إلا قائمين على تنفيذ أوامر الشعب مصدر السلطات.
لذلك فكلنا مستهدَفون فلا تنساقوا وراء دموع التماسيح من أعينهم الخائنة على الهالكين النافقين قتلة الشهيد المستشار هشام بركات فهم لا يبكون على هؤلاء ولا أولئك هم يبكون على القادم منهم إلى الإعدام بأمر الله لأن مَن قتَلَ يُقتَل ولو بعد حين.
هم يبكون على فقدانهم لحكم مصر الذي انتظروه سنوات وسنوات وما إن وصلوا إليه بعد شق الأنفُس فقدوه في لحظة بفضل الله ثُمَّ بفضل وعي المصريين وخوفهم على ضياع مصر فثاروا عليهم في 30-6 فما طارَ طَيرٌ وارتفع إلا وكما طارَ وقَع ولو كانوا على الحق المبين لَثَبَّتَهُم الله وَلَمَكَّنََهُم من حكم مصر
ولكن الله عَلَّام الغُيوب عالِم الغيب والشهادة يعلم ظاهرهم وباطنهم ما لا نعلمه عنهم عالِم خائنةِ الأعيُن وما تُخْفي الصُدور نزَعَ منهم مُلْك مصر وشتَّتَهُمْ في الأرض كما شتَّتَ بني إسسرائيل عند خروجهم من مصر.
فمصر هي جَنَّة الله في أرضه فمَن لا يتقي الله فيها وفي شعبها قَسَمَهُ الله ويُخرجه الله منها مهزومًا مذْمومًا مدحورًا مذلولا مُشَتَّتًا.
وما إرهابهم الذي يُمارسوه منذ ثورة 30-6 وحتى الآن إلا رد فعل لثورة المصريين عليهم وفقدانهم لعرش مصر لأن مَن يحكم مصر يحكم العالم كله.
ونحنُ المصريون لا نخاف إرهابهم بإذن الله لأن مصر هي الأرض المباركة التي تجلَّى الله عليها وهيَ الأرض التي يدافع الله عنها فجعلَ صخور جبالها تُحارب مع أهلها ضد أعدائها في كل زمان إلى أن يرث الله الأرض ومَن عليها.
وشعب مصر لن يسامح في حقه في الدنيا والآخرة بحق كل نقطة دم نَزَفَت من شهيد ومصاب وبحق كل دمعة عين نزلت من كل مصري على شهدائه في كل بيت.
فَشعب مصر كله خصيمكم يوم القيامة يا قَتَلَة يا خَوَنة وشعب مصر كله بريء منكم ومن أفعالكم القذرة إلى يوم الدين وأنا أول الأبرياء منكم يا تُجَّار الدين وسفَكة الدِماء والله على ما أقوله شهيد وهوَ خير الشاهدين وأنتم يا مصريين ويا عرب وكل مَن يقرأ هذه الكلمات على ذلك من الشاهدين.
عليكم من الله ما تستحقون في الدنيا والآخرة يا خونة الله ورسوله والمؤمنين.
اللهم اجعل التوفيق حليف قائد مصر.
والنصر لخير أجناد الأرض جيش مصر وشرطتها على أعداء الحياة.
وأنطِق بِاسمك الحق العدل على ألسِنة قُضاة مصر الذين لا يخشونَ في الحق لَومةَ لائم كلمة الحق والعدل في أحكامهم عليهم التي تُرْضي الله ورسوله وتُشْفي صدور قَومٍ مؤمنين وتكْسر شوكتهم بحكمك العدل عليهم في الأرض يا الله.
ووحِّد صف وكلمة المصريين وقَوِّي تماسُك جبهتنا الداخلية بحولِك وقوَّتِك يا قوي يا متِين.
واحْفَظ أزهر مصر وكَنيستها بحفظك واجعل كلمتهما قوية تُزَلزِل الأرض تحت أقدام أعداء الدين.
اللهم اجعل راية مصر مرفوعة أَبَد الآبِدين ولا ترفع لأعدائها راية إلى يوم الدين.
وآخِر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم أجمعين.
اللهم آمين يا رب العالمين.
وتحيا مصر.

المصدر - عزة الشيخ
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة فرسان الميدان الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.