هي الحياة فيها السعيد وفيها الشقي

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 9 فبراير 2019 - 5:18 مساءً
هي الحياة فيها السعيد وفيها الشقي

“بقلم/عبدالله صالح الحاج-اليمن

هي الحياة فيه الحياة عبارة عن🍇 لحظات من الزمن نعيشها فيها أنفاس لنا تعد ما بين أنفاس شهيقآ وزفير.

هي الحياة في السعادة والبسمة والأمل
هي الحياة فيها الحزن والألم هي الحياة فيها الغني وفيها الفقير.

هي الحياة فيها الصادق وفيها الكاذب
هي الحياة فيها المسلم المؤمن الصادق معه الله ورسوله وفيها المسلم المنافق المخادع الغير صادق لا مع الله ولا رسول ولا الناس أجمعين وفيها الكافر الفاجر هي الحياة فيها الصالح والطالح وفيها الصالح من صلحت اعماله في الدنيا والآخرة اما الطالح فهو على العكس من ذلك تمامآ👌 من لم تصلح اعماله لافي الدنيا ولا في الآخرة اللهم اجعلنا ياالله من 🌻 عبادك الصالحين المخلصين لك في الدنيا والآخرة ياالله.

هي الحياة مقياس لكم عشنا فيها من العمر ومهما طال وقصر عمر ما تعمرناه فيها فمقياس ما عشنا فيها ثلاثة أيام يوم ولدنا ويوم نموت ويوم نبعث أحياء.

هي الحياه يوم اوله نهار ابيض وآخره ليل اسود يعقبه يوم مثله وهكذا دواليك ايام وأشهر وسنين وقرون تعد حتى تنتهي الحياة ومن عليها يوم تبدل الأرض غير الأرض وتبدل السموات غير السموات.

هي الحياة عبارة عن دار الحياة الدنيا وهي دار للعمل والعبادة وهناك دار أخرى وهي دار الحياة الآخرة.

هي الحياة فيها الشقي وفيها السعيد ومن كان شقي في دار الحياة الدنيا كان شقي أيضآ في دار الحياة الآخرة وعلى العكس من ذلك تمامآ 👌 فمن كان سعيد😊 في دار الحياة الدنيا فهو سعيد😊 في دار الحياة الآخرة اللهم اجعلنا واكتبنا عندك ياالله في علمك المسبق من السعداء في الدنيا والآخرة.

المصدر - عزةالشيخ
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة فرسان الميدان الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.