أين احرار الأمة والشعب العراقي الحر؟!

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 5 فبراير 2019 - 5:46 مساءً
أين احرار الأمة والشعب العراقي الحر؟!

“كتب/عبدالله صالح الحاج-اليمن

تعيش الأمة العربية امتهانآ مابعده امتهان.
فلقد دنست اراضي معظم الدول العربية من المحيط وحتى الخليج دنست بالتواجد الأجنبي للقوات الأمريكية والغربية وصارت تجول وتتنقل وتتحرك بمنتهى الحرية وكأن الأرض أرضها والمياه مياها والسماء سماها ماذا بعد هذا الامتهان؟!
أليس هناك من احرار بعد العراق وسوريا واليمن ولبنان والمغرب والجزائر وليبيا وعمان ومصر وتونس… الخ
بلداننا واقطارنا ودولنا العربية صارت تئن من وطئت أقدام جنود وصف وضباط القوات الأجنبية والتي دنست تربة اراضي الوطن العربي الظاهرة.

كيف تسمح شعوب بلداننا العربية بتواجد هذه القوات الأجنبية بداخل عمق اراضيها أين سيادة الأوطان والدول العربية يا قادة وحكام ورؤوساء العرب؟!

لم يعد هناك حرمة للأراضي العربية ولاسيادة للدول العربية على اراضيها شعوبآ عربية تعيش حالة من الضعف والوهن لما كل هذا الضعف والوهن الذي اصاب هذه الأمة والتي اعظم الأمم أمة الإسلام بعد أن سادت العالم من الشرق وحتى الغرب أصبحت تعاني من الضعف والوهن تقزمت وصغر شأنها بين سائر الأمم.
هل الضعف والوهن يأتي من خيانة وعمالة حكامها ورؤوسائها وقاداتها الذين أصبحوا وصاروا عملاء لليهود والنصاري وخدامآ وعبيدآ لهم؟!

بلا شك أن هذا قد يكون هو السبب الرئيسي والذي يسبقه عدم التمسك والعمل بتعاليم كتاب الله وسنة رسوله والذي كان لهم العزة والقوة والمنعة وعظم الشأن حينما تمسكوا وعملوا بتعاليم هدي القرآن وسنة المصطفى سيد الخلق أجمعين عليه صلاة وسلام ربي عليه من يوم بعثته وحتى يوم النشور والحساب.

وحينما اضاعت هذه الامة التمسك والعمل بهدي القرآن وسنة رسوله الاعظم ضاعت ووهنت وهزلت وتقزمت وصغر شأنها وصارت أمة متناحرة تتقاتل فيما بينها هذا هو حال والشعوب العربية تتصارع وتتناحر وتتقاتل فيما بينها على السلطة والحكم والاغلب تعم حروب طائفية ومذهبية يالهو من حال مخزي ومزري.

العراق تعاني من تواجد القوات الأمريكية وامتهان لسيادة العراق وشعبها ماذا بعد ذلك من امتهان للسيادة العراقيه الرئيس الأمريكي رونالد ترامب قام بزيارة للقوات الأمريكية المتواجدة داخل العراق ودخل العراق دون استأذان وكأن العراق أصبحت وصارت ولاية من ولايات الولايات المتحدة الأمريكية وكذلك الرئيس الاسباني.
أين السيادة العراقيه ياشعب العراق الحر اذا ما كان مازال هناك احرار بهذه الامة وبالشعب العراقي الحر.

المصدر - عزة الشيخ
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة فرسان الميدان الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.