بناء يعقبه ازدهار

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 4 فبراير 2019 - 11:49 مساءً
بناء يعقبه ازدهار

بقلم محمود سعد

إن الذي ينظر إلى مصر اليوم يجدها تخلف عن الفترات السابقة في حزمة من الأعمال والقرارات والأمور على مختلف المجالات.
الناظر الهيا يجدها كأنها تولد من مخاض متعثر الولادة وهذه حقيقة, فقد عانت مصر من فترة من الزيغ والكذب والخداع والتطبيل وتأليه الحاكم, وإعلاء المصلحة الشخصية على مصلحة الوطن, حتى تراكمت علينا جميعا أعباء شتى على المستوى الصحي والاجتماعي والسلوكي والأخلاقي والحضاري والإنتاجي حتى تمثل ذلك في انهيار الضمير المهني الا ما رحم ربك, وقد طالت أيدي الإهمال عماد الأمم وسبيل نهضتها أعني به التعليم وحدث عن التعليم ولا حرج لقد أصبحت مصر بعد الصدارة تلهث لتلحق بالمؤخرة!!
فكان لابد من نهضة ولابد من صحوة ولابد من استفاقة ربما تكون مكلفة في الجهد والوقت وهذه حقيقه ولا عجب في هذا, فنهضة الأسرة تحتاج إلى وقت وتعب. فما بالنا بنهضة أمة؟!
لا نباغ اذا قلنا إن مصرنا بمثابة أمه لأنها في الحقيقة تقود أمة.. مصر اكبر من أن توصف .. وهذا هو الحمل الثقيل والتركة الثقيلة التي حملها على عاتقه القائد وحكومته منذ أن وطأة أقدامه سدة الحكم أخذ على عاتقه نهضة بلاد كانت تترنح وتتهاوى, لذلك هب وتصدى لينقذها على جميع المستويات.
فبدأ بمرحلة البناء وطلب من الجميع السهر والكد والعمل وإنكار الذات, ولا نبالغ إذا قلنا إنه أول من بدأ بنفسه فتعب وعمل وواصل الليل بالنهار في مشاريع لانستطيع حصرها.
وانتقلت هذه العدوى إلى من حوله.. لأن نهضة الدول وازدهارها لايتم إلا بتكاتف الأيدي على جميع المستويات وإعلاء مصلحة الوطن على جميع المصالح والأغراض.
فصبر جميل لأننا نعيش في مرحلة البناء التي تتطلب كل قطرة عرق وكل مداد قلم وكل نفس يتنفسه المواطن, ليجين الخيرات التي نرجوها جميعا ليس لجيلنا فقط بل للأجيال القادمة بتوجيهات قيادتنا الرشيد مع العلم أن المسألة ليست بناء شقة أو عمارة أو عقار إنها بناء وطن تتوالي عليه الأجيال.. والأهم هو بناء شخصية جديدة تذوب حبا ووجدا في وطنها.. هذا مرحلة .. أما الازدهار فقد بدأت بوادره ولله الحمد تتلوح في الأفق وبأسرع ما كنا نتوقع.. بدأت بمسح شامل على المستوى الصحي للوباء الذي فتك بأكثر من18مليون كبد مصري أعني فيرس سي. والبقية تأتي, بدأت بمعاشات الكرامة واستمرارا بالنهضة التعليمية الأتية ..فلا تستعجلوا الثمرة فالازدهار قااااادم

المصدر - عزة الشيخ
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة فرسان الميدان الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.