كلاكيت ان لم تستطيعوا حماية رعاياكم فأجلسوا فى بيوتكم “معاناة المصريين بالخارج”

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 29 سبتمبر 2018 - 11:05 مساءً
كلاكيت ان لم تستطيعوا حماية رعاياكم فأجلسوا فى بيوتكم  “معاناة المصريين بالخارج”

تقرير: محمود بركه، رانيا بدير ، سوزان هاشم

من الشرق للغرب لم ولن تتوقف الانتهاكات ضد المغترب المصرى بالخارج ومعاناتهم المستمره التى تجعلهم يستغيثون ويصرخون من اجل انقاذهم ومراعاه حقوقهم فى ظل صمت وفشل اداره السفارات والقناصل المصريه بالخارج وغياب الخارجيه المصريه ،، حتى اصبحت معاناة المصرين بالخارج الاولى مع فشل وسوء السفاره المصريه حتى تناسوا مشاكلهم الاساسيه ،، مسلسل يتكرر فى كل دول العالم حتى فى دول الغرب لم ينجو المصرى من الانتهاكات حتى اصبحوا ماضى وانتهى وجاءوا لوطنهم فى صناديق مغلقه بظروف غامضه واغلقت الدفاتر والاوراق …. ومنهم من انقذتهم العنايه الالهيه من موت محقق ومنهم يعيش باقى حياته عاجز لا يقوى على الحركه والتنقل او حتى ان يعول اسرته ولا يجد ثمن علاجه ….!؟

والكثير منهم يتعرض للظلم والفساد والجوع من اجل الضغط لاكل حقوقهم المشروعه وتعرضهم للسب والاهانه وانتم فى غفله لا تعترضون على ما يمر بهم المصريين من انتهاكات فهناك العديد من الضحايا ( محمد حسنين ضحية غول جازان، ومحمد حسن ضحيه ايادى خفيه ،وغيرهم الكثير يصرخون ويتغيثون وانتم نائمون ايها الساده المسؤلوون !!!

فننتقل الى ” دولة الاردن ” فقد تعرض المواطن المصرى محمود محمد خالد26عام ابن محافظة المنيا بمركز سمالوط ، لمداهمه من حملة تفتيش من وزارة العمل ووزارة الداخليه وخلال المداهمه حدثت مشاده بينه وبين احد الضباط الاردنيين ومن خلالها سقط من على سقاله فسقط جثه هامده وذلك لعمله بمكان مخالف للنظام .. وجارى التحقيق…!

فماذا بعد ؟! ايها الدوله المصريه ؟! ارحموا المغتربين ففى عنقهم اسر !!! 

وسريعآ ما نجد الحاله الاخرى للانتهاكات ضد المصريين بالخارج  بعد تعرض المواطن  المصرى فوزي أحمد البرادعى 28عام ، ابن محافظة الشرقيه مركز ديرب نجم ، مغترب يعمل حارس عقار فى العاصمه عمان  واثناء ذهابه للصلاه تعرض لحادث دهس بسيارة ليسحله ويلقى به بعيدا بمنطقة مرج الحمام

ولكن انقذته الالهيه من موت محقق ولو شاهدتم قوه المشهد والدماء لتوقعتم وفاته وبالفعل تجمع الماره وتم نقله لمستشفى “البشير” في عمان  وهناك اكد الطبيب انه اصيب بإصابات بالغه في كافة انحاء جسده وبحاجه لعدة عمليات وبالفعل اجرى عدد من العمليات ولكن ما زال بحاجه لعدة عمليات واجرى عدة عمليات ولكن ظل بغيبوبه لايام وبعد ان افاق تفاجئ انه لا يستطيع الحركه ليصدمه الطبيب المعالج انه اصيب بإصابات بالغه في العمود الفقري والقدمين وتم تركيب شرائح ومسامير في قدمه وانه مهدد بالاعاقه التامه اذا لم يتلقى العلاج اللازم

 وبحاجه لنقله لمستشفى خاص لضعف الامكانيات في المستشفى الحكومي ..

والمعتاد من سفارتنا المصريه بالخارج تطبيق ( ودن من طين وودن من عجين ) وذلك ما حدث عندما تواصلوا مع الملحق الدبلوماسي في السفاره المصريه بعمان وطلبوا منه مساعدتهم في نقل زميلهم لمستشفى بإمكانيات عاليه في محاوله لانقاذ حياته ولكن كالمعتاد( لا حياة لمن تنادى )… 

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة فرسان الميدان الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.