سطور من مطر

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 18 يوليو 2018 - 6:49 مساءً
سطور من مطر

كتبت، دعاء فاروق جاد

سطورمن مطر

ظلت صامده تكابر تمشي فوق بساط من ريح ،يأخدها لاعلي ما يكون من آمالها واحلامها ، ظلت تطير وتحلق عاليا لم ينقصها شئ من شموخها بل كان شموخ من نوع أخر، اخر وتماما ، متخذه من قلبها وطن لها ، في وطن ضاع فيه الاماني ، بينما تسبح بعمق بحورها وجدت شيئا
كان يتلألأ عن بعد ظلت تغوص لتبحث عنه وظلت لساعات طويله تجري وراء شئ لكنها لم تعرف حتي الآن ما هو !!
توجهت وكثيرا الي السماء تدعو ربها ،،هي انثي حالمه
ترفض أن تباع وتشتري بزمن العبيد حيث كل شئ مجرد سلعه لمن يدفع أكثر ،،، وكان قلبها الاغلي عن قلوب تقتل
من قبل وحوش مفترسه ،

، لتجد النفس في بحور بلا شطئان
تلاحقها امواج متلاطمه تصعق وجدانها ،، ولكنها تنجو بقلبها من معركه الغرق المحتوم ،، ظلت تسارع لطمات الأمواج العاليه المخيفه ،، التي جعلت من نبضها يتلقي الموت البطئ بترقب وفزع اكبر ،، ولكنها كانت اقوي من كل تلك الأحداث المتلاحقة التي تسعقها ،، وكانت كل هذه
ما هي إلا مياه تروي أرضها، لتنبت بذور الامل
علي شاطئ قلبها لتكون الاقوي في وقت لا يظل
به إلا الأقوياء .
#خربشات_دعاء

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة فرسان الميدان الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.