احمد عاطف المشروعات الصغيرة والمتوسطة قاطرة النمو للا قتصاد المصري

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 21 مايو 2018 - 4:16 مساءً
احمد عاطف المشروعات الصغيرة والمتوسطة قاطرة النمو للا قتصاد المصري

كتبت هدى العيسوى

اكد احمد عاطف عثمان عضو جمعية رجال الاعمال المصريين بالاسماعيلية أنه لم يعد الاهتمام بقطاع المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر يمثل خيارًا أمام الحكومة، بل أصبح أمرا حتميا لدفع الاقتصاد وتحقيق التنمية المستدامة، فالكثير من الدول التى نهضت اقتصاديا وتبوأت مكانة مرموقة على خريطة الاقتصاد العالمى اعتمدت على هذا القطاع، مثل سنغافورة واليابان والصين وماليزيا وغيرها الكثير والكثير.

واضاف احمد ان ادوار المشروعات الصغيرة والمتوسطة تتعدد في نمو الاقتصاد الوطني المصري وحمايته من اي خلل او إنهيار اقتصادي كما حدث سنة ٢٠٠٨ في حماية الاقتصادالمصري من الانهيار والذي تآثرت به الاقتصاديات العالمية مشيرا انه يتم قياس دور المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومساهمتها في الاقتصاد من خلال ثلاثة معايير رئيسية هي للمنشات في الاقتصاد حيث يبلغ عدد المشروعات الصغيرة والمتوسطةفي مصر اكثر من ٢،٥ مليون مشروع تمثل حوالي ٩٩٪من مشروعات القطاع الخاص غير الزراعي وتساهم في ٨٠ ٪من الناتج المحلي الاجمالي وتغطي نحو ٩٠٪ من التكوين الراسمالي وتستوعب حوالي ٧٥٪ من فرص العمل ويدخل سنويا ٣٩ الف مشروع جديد موكدا آن المشروعات الصغيرة والمتوسطة هي العمود الفقري للتنمية الاقتصاديات للدول التقدمة والنامية علي حد سواء .

واشار عضو جمعية رجال الاعمال المصريين ، آن انخفاض حجم رآس المال اللازم لخلق فرصة العمل في المشروعات الصغيرة والمتوسطة مقارنة بالمشروعات الكبيرة مما يجعلها قادرة علي توفير فرص العمل ووفقا لتقديرات وزارة التنمية الاقتصادية تنخفض تكلفة فرصة العمل داخل قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة مابين ١٥٪الي ٢٠٪ مالك المشروع هو مديره اذ يتولي العمليات الادارية والفنية

وأوضح عثمان ، أن الحكومة تنبهت مؤخرا لأهمية هذا القطاع، وأطلقت العديد من المبادرات والبرامج، وعلى رأسها إنشاء جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغر، والذى أرى أنه سيأخذ بيد هذا القطاع من خلال ما يتيحه من قروض وبرامج تدريبية لدعم ريادة الأعمال.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة فرسان الميدان الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.