قلوب عارية

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 28 يناير 2018 - 2:10 مساءً
قلوب عارية

كتبت دعاء فاروق جاد (قلوب عاريه)

( الزواج عن غير حب ك بحر بلا مياه )

وكأن القلوب وجدت لتتمزق نقول نعم في أوقات لا يجدي فيها النعم نفعااا مطلقاا وكأنها تلك النعم تعادل النقم والجحيم الذي ينحدر من قلوب لا تعرف الرحمه لم تذق يوما معني الموده والرحمة والسكينه، اي كلمات تلك التي توافي القلوب واي لحن فقدناه وكيف هذا القلب الذي بحجم الكف يستطيع أن يتحمل اكثر ، هل سألنا أنفسنا يوماا كيف حال قلبي الصغير ،، وكيف لنا أن نخرج من تلك الدائرة المغلقه ،، كيف نقف ونقول لا مقتنعين مدركين أن تلك الا هذه المره ستكون الحياه ، وكيف لنا أن نتخلص من ذلك الصخب المنبعث من الوجدان كيف ؟؟
واين المفر حين تضيق بنا الأنفس !
نقف للحظه ولكن بعد أن نكون قد دفعنا الثمن وغاليااا
وتخلينا عن أنفسنا بل عن قلوبنا ،، وصرنا سلع تشتري وتباع بثمن بخث يال العار ،، كيف نفرط في أنفسنا كيف
وكيف نرتمي بقلوبنا في قلوب عاريه ،، وكيف نتعري نعم نتعري امام أنفسنا ونتخلي عن كل شئ ، نستسلم نعم نستسلم ولكن ما هو ثمن هذا الاستسلام ، ولما نخضع
لتقف أمام نفسك استيقظ من وهمك استيقظ نعم إنه الوهم المرسوم خارجياا بالزهور وبالداخل جحيم لا يطاق
كيف لنا أن نتعري امام مشاعرنا وكيف لنا أن تخدع احساسنا كيف ؟ ، وكيف لنا أن نوهم قلوبنا أننا سنجد تلك السعاده مع هذا القلب ! عار علينا حين تخلينا عن قلوبنا
عار علينا حين اقسمنا أن نحافظ علي قلوبنا أمام الله
وعار عليا حين أصبح الشيطان يضحك علي قلوبنا التي صارت حزينه احب شئ للشيطان رؤيه قلب المؤمن حزين مهموم عار علينا حين جعلناه يضحك علي اوجاعنا
وكل العار علينا حين لم نجد أنفسنا فقدناها وارتمينا بقلوب تخلو من الأمان والاستقرار ،،
ليأتي السؤال الصادق الدائم لأنفسنا
هل اخطئنا في أن نكون صالحيين مطيعيين لابائنا ؟
هل كنا مخطئين أن نقول نعم في وقت توجب قول لا ؟؟
وهل كنا مخطئين حين توهمنا أن سعادتنا بين يدين والدينا؟
وهل وجب علينا تصحيح اخطائنا وتحمل مسؤولية أنفسنا وبايدينا وتكمله الطريق وحيدين حين ضاعت قلوبنا
علي طرقات القلوب العاريه ؟؟؟
ولكن تظل الجراح نازفه ، نحن لم نخسر
بل خسرنا قلوبنا نزفت حتي صارت بلا نبض أو ربما
تنبض لكن بلا حياه ليظل اللحن غير مكتمل
لنري هل ستصمد القلوب وماذا يحمل الغد لنا ومازال اللحن مفقودا وتظل القلوب عاريه ..
#خربشات_دعاء

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة فرسان الميدان الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.