للعنف صور اخري

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 7 يناير 2018 - 3:43 مساءً
للعنف صور اخري

للعنف صور اخري

كتبت/شمس فتحي

حين تختفي الانوثه من مجتمع ما فأعلم جيدا ان قد كثر فيه الذكور واختفت منه الرجال
فلا تتخلي المرأة عن انوثتها الا لكي تقوم بدور رجولا تخلي عن رجولته ودوره
فقد تحدث الكثيرون عن العنف الذي يواجه المرأة بمجتمعاتنا واقيمت العديد من
الندوات التي تبنت نفس الفكره في البحث في تلك المشكله وبحث عن حلول
ولكن كان لنا مع كل التطورات من احداث بمجتمعاتنا تقرير مع العديد من النساء بشتي مستوياتهن
والتعليميه والاجتماعيه فمنهن ربات المنزل والموظفات والمعلمات وغيرها من شتي المجالات
ليتحدثن بانفسهن عن مشكلتهن وصور العنف الذى قد يتعرضن له بالمجتمع
وبدأ حوانا مع ا/ م.ف — تعمل بمجال التعليم
———————————————
وقد تحدثت ان بمجتمعنا اشكال عده للعنف وخصوصا بالصعيد من سلب
لحقوقها بالميراث وبالتعليم وباختيار شريك حياتها وغيرها والتي فيها
مخالفه لما شرعه الله لها
غير انها تعتبر استغلال المرأة كسلعه ووسيله ترويج الاعلانات والاغاني
تقليل من شانها وللأسف هناك من تسمحن بذلك
كما اضافت ر.ع ربة منزل
——————————-
انها ممن يتعرض لنوع من العنف القهر من زوجها وغيرها الكثيرات
وهي محاولة بعض الازواج بشتى الطرق جعلها بلا كيان ولا احلام بلا قرار
بحياتها وحياه اولادها فى عزله عن الحياه ماهي الا عديمه الهويه تعمل
باعمال المنزل من غسل والطبخ لا اكتر
وتحدثت م.ا — موظفه
——————–
ان هناك شكل اخر يمارس معها ومع غيرها من النساء التي تعمل
من ازواجهن عديمه المسؤليه غير مبالين بانها انثي الها حقوق
ويسقط عليها جميع الاعباء فتصير ابا واما متحمله كل المسؤليه
ناسيه حالها ف مكابده وصراع مع متطلبات الحياه
واضافت اخري وهي ا.م
————————-
نوع اخر من الحياه البائسه والتي كانت صادمه لي كثيرا
والتي اكدت ان تلك النوعيه موجوده وتتزايد
نوع من الرجال غغير مالوف الطبع يمارس اشكال من العنف
والقهر مع زوجته حتي يصنع منها متمرده تقهره
وهو رجل سادي يصنع امراه كمايسميها زوجها (ست السيد)
لكي يستمتع بعنفها وقهرها له
للاسف مازالت المراه بمجتمعنا تعاني بل وتتزايد وتتطور شتي الطرق
التي تزيد من معانتها وبطبع ينعكس بالسلب ع الاسره والمجتمع
فمع تطورنا نزداد سوءا
رغم ان لخص الدين الحنيف حقوق كل فرد وواجباته حتي لا يطغي احدهم الاخر

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة فرسان الميدان الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.