أسرار مقتل صالح وحوادث الصحراوى 

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 5 ديسمبر 2017 - 11:21 صباحًا
أسرار مقتل صالح وحوادث الصحراوى 

بقلم/ دكتورة مها العطار

شهدت الثلاث أيام القليلة الماضية جملة من الأحداث الصعبة التى مرت على المشاهد فى متتالية تربطها شىء واحد يعلمها خبراء الطاقة وتم التحذير من خطورتها كل شهر ولكن لا حياة لمن تنادى .

فى الحقيقة ترتيب هذه الأحداث جاء متزامنآ مع إكتمال القمر الذى كانت حساباتة تشير إلى البداية الحقيقية يوم السبت والنهاية لهذا الإكتمال يوم الأثنين لذلك أحذر دائمآ بعدم تصديق الحسابات الأخرى فى الرؤيا ولكن صدق رؤية عينك وإحساسك .. القمر كان حجمة أكبر من المعتاد وإضاءتة كانت أكثر إحمرارآ هذا برؤية العين فى الثلاث أيام الماضية .

بداية إكتمال القمر تحدث توترات لكل كائن حى على الأرض يحدث ما يشبة الفيضان فى جسم كل المخلوقات وإيضآ الإنسان بالطبع الذى يمكن أن تؤثر به هذه الذبذبات فى حالة مرضية كما ذكرنا سابقآ ، وإيضآ من الممكن أن تحول مسار حياتة كلها نتيجة للإنفعال مثل العمليات الجراحية والحوادث والطلاق والمشاجرات وغيرها .

رئيس اليمن السابق على عبدالله صالح دخل فى أصعب مرحلة بحياتة منذ شهر مارس الماضى وهى مرحلة تدمير تنعكس عليه بالمرض والتعب والمشاكل التى قد تؤدى لأحداث مؤسفة ولكنه بالطبع لا يعلم ولكن يشعر بها ، وتأتى المصادفة أن يتحرك فى شهر الكلاش أو التصادم بعناصرة ، ويسافر فى أخر توقيت للقمر وكانت ساعة مقتلة أخر ساعة فى إنسحاب القمر وهى ساعة ينصح خبراء الطاقة كما ذكرت سابقآ أسوء توقيت هو بداية إكتمال القمر ونهاية إنسحابة لذلك ينصح بعدم السفر والتحرك فى هذه الفترة ، وهو ما قدر لصالح أن يتحرك فى أخطر ميعاد للحوادث والإنفعالات والقتل .. هذه أسباب من عند الله لترتيب نهاية حياتة يرتبها الله لتكتمل منظومة الأحداث التى شاهدناها .

وما شاهدناه إيضآ من حوادث وصدامات وحالات وفاة على الطرق السريعة ليست نتيجة الضباب فقط ، لأن الشبورة ليست هى الأولى ولن تكون الأخيرة وكان ممكن تجنبها بغلق الطرق لمدة ثلاث ساعات فقط لتجنب هذه الحوادث وهو ما حدث مؤخرآ ، حيث زاد من الأمر سوءآ فى الأيام الماضية هو وقت إكتمال القمر كما حذرنا وما يحدث نتيجة لذلك من توترات وإنفعالات داخل كل إنسان بنسب مختلفة لذلك أحذر كل شهر من هذه الترددات السالبة وخاصة ما يحدث من أخطاء الغير .. لأنك لا تعرف مدى تأثير الأمر على جسم أى شخص حولك ودرجة هذا التأثير عليه .

ليس كل ما نعرفة يجب أن يقال ، ولكن ينبغى أن نعلم إننا نعيش فى حالة من الضباب تحيط بنا لم نشهدها من قبل ، بسبب إننا مازلنا مفعول به من دول تعرف أسرار الطاقة التى هى أسرار حضارتنا ، لقد تخلينا عن فكرة إننا نستحق الأفضل وبدلناها بفكرة إننا نستحق الحياة .. تفكرو يا أولى الألباب .

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة فرسان الميدان الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.