رحلت عنا جسداً لكن مجدك لن يمحيه التاريخ

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 18 أكتوبر 2017 - 10:36 مساءً
رحلت عنا جسداً لكن مجدك لن يمحيه التاريخ

بسم الله الرحمن الرحيم
ولا تحسبنا الذين قتلوا في سبيل الله امواتا بل احياء عند ربهم يرزقون
صدق الله العظيم…

بقلم/وسيم جوهرى
ايمانا منا بان الارض التي تعمد بدماء ابنائها ودماء قادتنا العظام ستنتصر وتبقى طاهرة و منتصرة
بــكامل الـحزن والأسى الجمهورية العربية السورية ومحافظة السويداء تنعي شهيدها البار _نافذ_أسد_الله حامي الأرض والعرض البطل المغوار صانع الامجاد والانتصارات _قاهر تنظيم داعش سيادة_اللواء_ ابا يعرب عصام زهرالدين
سيدي اللواء مهما تكلمنا لن نعطيك حقك أنت من صنعت النصر
رحلت عنا جسداً لكن مجدك لن يمحيه التاريخ
+++++++++++++++++++++++
يا ابا يعرب أنت حيّ ما مضى دهر وكانا
ذكرك الفوّاح يبقى ما حيينا في دمانا
انت بدر ساطع ما غاب يوماً عن سماناً
قد بذلت النفس، تشري بالذي بعت الجناناً
هانت الدّنيا، وكانت درّة، كانت جماناً
فارتضيت اليوم عدناً خالداً فيها مصاناً
ردّدي يا ذرى الريان لحناً عن شهيد في ربانا
و اكتبي تاريخ شهم راح كي يحمي حمانا
يا سوريا اذكري من جرّع الباغي الهوانا
أقبل الفجر فلبّى خاشعاً ذاق الأمانا
قبلة الرحمن ولًى وجهه
ثمّ استعانا فامتطى خيل التحدّي يقتل الصمت الجبانا
أثخن الأعداء طعناً سيفه يهوى الطّعانا
في سبيل عزة سوريا يرمي رميةً تعليه شأناً
في جنان الخلد يلقى ربّه
فالوقت حانا دثّريه يا روابي توّجيه بالياسمينا
و اذكري دوماً عصام ابا يعرب اسد بني معروف
شهيداً قد أبى إلّا الجنانا ربما نلقاه فيها فنراه ويرانا

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة فرسان الميدان الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.