الانتظار

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 16 يوليو 2017 - 2:43 مساءً
الانتظار

بقلم/ سامية شحاته

سبب كثير من المآسى و الالام و الاوجاع ..

آه كم اوجعنى انتظار الانتظار …

ننتظر الشموس حين تضىء سمواتنا .. فربما نتلاقا مع من نحب مصادفه .. ننتظر الاقمار تتبدى فى سمواتنا لعلنا نتواصل مع من نعشق و نهفو مصادفه ..

يا رب المنتظرين : هل لى أن احذف تلك الكلمه من قاموس لغتنا .. أو على الاقل من قاموسى الشخصى .. اكره المقدمات و ابتعد عن المرادفات فالنار تشتعل بدون طقوس او تمهيد   ” و القلب يلتقى بالقلب دونما وسيط ”  و النفس تواقه الى النفس التى تدور فى فلكها …

انا لا اعرف ما الذى انتظره .. لو جاء خيرا .. و ان لم يجىء فخيرا .. و ما بين الانتظار و المجىء سنوات تفوت من الحيره و الحلم و الدهشه و البقاء و الرحيل و النوم و الصحوة و الخفق و القشعريرة و الوجد و الالم .

ربما يقتلنا انتظارنا و نعيش حياتنا تسرسرب منا ايامنا .. و ننتظر الغائب : متى ؟ اين ؟ من هو ؟ هل تغير .. كيف سيرانا بعد طول الغياب .. هل سنروق له ؟

اسئله و استفهامات  كثيرة يولدها القائد الاعلى و الرئيس الكبير لممالك الانتظار فى الارض .

هل على الكواكب الاخرى انتظار ؟

لماذا نبنى أحلامنا على وهم كبير اسمه الانتظار ؟

انتظار لحب توقد  و خبا ..اشتعل و انطفأ .. تفرقنا و تشتتنا و بعدنا  فهل لنا حقا يوما للالتقاء .. انى فى الانتظار .

من مجموعتى القصصيه (اليك وحدك)

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة فرسان الميدان الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.