محدودي الدخل… من الدواء إلي الداء

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 15 مايو 2017 - 2:34 صباحًا
محدودي الدخل… من الدواء إلي الداء

كتب – علاء الدرديري

بدأ المواطن المصري يشعر بمعاناة جديدة بعد فرض الزيادات الجديدة علي أسعار الدواء بشكل رسمي، التي بدأت تروج بالصيدليات انتاج 2017، وهي ما اعتبرها المواطن أسعار مبالغ فيها، بعد قرار الحكومة بارتفاعها بدءا من هذا التاريخ بنسبة تصل إلي خمسين بالمائة، حتي جعل المواطن يعيش أزمة حقيقية تكاد ان تؤدي به الي الوفاة، وخاصة بعد ان شملت تلك الزيادات ادوية  الامراض المزمنة “الضغط ، السكر، القلب، ادوية الامراض النفسية” التي يستخدمها الكثير في مصر، بالاضافة الي اختفاء كثير من اصناف الادوية المزمنة، التي ارجعته الحكومة الي زيادة استيراد المواد الخام، لكن ايضا بعد تلك الارتفاعات في سوق الدواء ولا زال كثير من الادوية يرتدي “طاقية الاخفاء”، مما يؤكد كذب الحكومة وانعدام سيطرة الصحة علي سوق الدواء في مصر

واصبح الكثير من المرضي يشترون الدواء بالقرص بعد الارتفاع الكبير خلال تلك الفترة، ومن أبرز انواع الادوية التي تباع بالبرشامة “بانادول، كونجستال، ريفو، كومتركس، اكسدرين، فلورست، ستربتوكين” التي تعتبر من الادوية الاكثر رواجاً بالصيدليات، مما زاد من معاناة محدودي الدخل، وزيادة معاناة المريض التي قد تصل بة الي الموت عقب ارتفاع اسعار تلك الادوية المبالغ فيها

وأشار بعض المرضي قائلين “ان ما زاد الامر تعقيداً هو أن الازمة الكبيرة لم تعد في الارتفاع الكبير في اسعار الادوية، إنما الازمة هي عدم توافر تلك الادوية بالرغم من ارتفاعلا اسعارها”، مضيفين الي انها إن كانت متوفرة تكون باضعاف سعرها الاصلي، مع وجود ادوية تباع بالصيدليات خاصة بالمستشفيات الحكومية، تروج من قبل مسؤولي الصحة الفاسدين

وقد دفع الارتفاع الجديد في الدواء إلي ان معظم المرضي أصبحو لا يشترون سوي 5 % من الروشته، مما يعرض كثير من المرض للموت بسبب عدم قدرتهم في توفير الدواء، بعد تحملهم ارتفاعات الاكل والشرب والملبس

لذا ناشد عدد من المواطنين وزارة الصحة في وضع حلول مناسبة للخروج من هذه الازمة، علي اعتبار ان الصحة هي اغلي شئ للمواطن، لان المواطن يستطيع تحمل اي شئ إلا المرض،  ولابد من توافر الرعاية الصحية المناسبة

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة فرسان الميدان الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.