«خالد عبد الغفّار »يستعرض تقريرآ لخطة وحدة إدارة مشروعات تطوير التعليم العالي

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 21 أبريل 2017 - 1:01 مساءً
«خالد عبد الغفّار »يستعرض تقريرآ لخطة وحدة إدارة مشروعات تطوير التعليم العالي

كتبت- مريم كرم

في إطار خطة الدولة للتنمية المستدامة رؤية مصر 2030 والتي تضع منظومة التعليم العالي أحد أهم محاورها. وعلى ضوء الخطة الاستراتيجية لوزارة التعليم العالي حتى عام 2030 وضعت وحدة إدارة مشروعات تطوير التعليم العالي خطتها من خلال تمويل مشروعات التطوير ورفع كفاءة جميع عناصر العملية التعليمية، وتحقيق تنافسية بين الجامعات من أجل التميز والاعتماد .

وأوضح الدكتور نبيل حسن مصطفي المدير التنفيذي لوحدة إدارة مشروعات تطوير التعليم العالي أنه قد تم إعداد وضع المواصفات لمشروعات التطوير الاتية: دعم الجودة والتأهيل للاعتماد، تأهيل المعامل للإعتماد الدولي، تطوير نظم القياس والتقويم، وتطوير نظم وتكنولوجيا المعلومات.

وبناء عليه فقد تم فتح باب التقدم لها، وبالفعل تقدمت عدد 34 كلية لمشروعات دعم الجودة والتأهل للاعتماد، وكذلك عدد 67 معمل بالجامعات للتأهل للاعتماد الدولي، وتقدم 10 جامعات لإنشاء مركز قياس وتقويم . وكذلك تقدمت 22 جامعة لمشروعات نظم وتكنولوجيا المعلومات على أن تمول تلك المشروعات إبتداء من العام المالي الجديد.

وتلك المشروعات تحقق: زيادة رضا الطلاب وأعضاء هيئة التدريس عن العملية التعليمية، تطوير البنية التحتية لمؤسسات التعليم العالي وفقاُ للمعايير العالمية ( مدرجات- معامل كمبيوتر- …..)، زيادة قدرة المعامل فى الجامعات المصريه للدخول فى سوق التنافس على المستوى المحلى والدولى لتقديم هذه الخدمه، تحقيق المعايير القياسية المعلنة من هيئة ضمان الجودة والإعتماد لكافة عناصر العملية التعليمية مما يؤهل المؤسسة للأعتماد، قياس دقيق لمستوى مدخلات ومخرجات العملية التعليمية ومدى موائمتهالمتطلبات سوق العمل، أبتكار أساليب تعليم وتعلم جديدة متطورة، وتطوير البرامج التعليمية وفق احتياجات سوق العمل.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة فرسان الميدان الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.