رحلة الى الزمن الاخر

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 31 مارس 2017 - 3:28 مساءً
رحلة الى الزمن الاخر

بقلم- احمدابراهيم

رحله عبر الزمن فى العالم الأخر نرحل كل يوم عبر تلك الزمن نفرح ونحزن نضحك ونبكي ننهزم وننتصر عبر ساعة زمنية أخري نموت كل يوم ونذهب الي هذا الزمن نعم نموت ثم نعود الي عالمنا الحالي بما فيه من أحزان واحمال يصعب تحملها الكل يموت ويذهب الي هذا العالم الأخر لا فرق بين انسان وآخر الكل يذهبون عبر تلك الزمن وهو الحلم تخرج الروح من النطاق الزمني الذي

نعيشه الي نطاق آخر في وقت آخر وحياة أخري مثل الذين رحلوا من احبابنا ولكن يبدو أن الإختلاف ليس كثير هم في برزخ بدون جسد يعود الجسد المادي الي أصله يتحلل ويفني الي تراب الأرض ونعود نحن بالجسد والروح الي عالمنا لنكمل ما تبقي من اعمارنا وما اروعها القصص بما تحمله من دلائل وبراهين نكتسبها

ليس بالعقل البشري ولكن بالنقل من الكتب السماوية عبر الرسل والأنبياء لنفكر حتي تستوعب عقولنا المحدودة في عالم لا محدود لا تستوعبه عقولنا المحدودة فهؤلاء أهل الكهف اماتهم الله ثلاثمائة عام وبضع سنين وعزيرا نبي الله لبس مائة عام في هذا الزمن الأخر كم لبستم قالوا لبسنا يوم أو بعض يوم والله أعلم بم لبسوا

نعم زمن اخر له وضعه الخاص وعالمه الخاص وتفصيله الخاصه الجسد برغم ما مضي من السنوات و كلب أهل الكهف وحمار عزيرا و طعامه لا يتحلل ليقول الله للشئ كن فيكون هذا إبراهيم عليه السلام في تلك النار المحرقه التي توقفت عن الحاله المعتادة

لتكون بردا وسلام عليه وهذا موسي عليه السلام انشق البحر وتوقف عن طبيعته ليمر الي الجانب الآخر وهذا فرعون الي الآن جسده لم يتحلل ليكون ايه للعالمين وهؤلاء الأموات تعيش أرواحهم في برزخ منذ الالاف السنين ولكن هذا بحساب تلك الزمن الذي نعيشه ولكن الزمن الآخر له حسابته ومقداره ونظريته الخاصه به نرحل كل يوم ولا نعلم هل سنعود أم سنبقي لنري تلك التفاصيل كامله بكل ما بها من أسرار يحمله الزمن الآخر ولكن نحن نشاهد كل يوم بعض منه في رحله بها الغرائب والعجائب في زمن نلمسه بأروحنا العابرة الي الزمن الآخر فسلام الي من ذهب وبقي احبابنا فى هذا الزمن المجهول خارج نطاق زماننا وسلام على من عبر الي الحياه مرة أخرى ليعود كل يوم إلى الزمن الآخر ذهابا وإيابا زائرا وربما يسكن دائما في عالم البرزخ ليعرف تفاصيل هذا الزمن المجهول عن قرب المعلوم لحظات وربما ساعات لنا نحن الأحياء لتعيش ارواحنا محلقه فى هذا الزمن العجيب تلك هو الزمن الآخر نعم هذا هو الزمن المجهول

كلمات دليلية
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة فرسان الميدان الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.