المضادات الحيوية و الام الحلق والحنجرة

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 19 مارس 2017 - 2:05 مساءً
المضادات الحيوية و الام الحلق والحنجرة

الام الحلق و التهابات الحنجرة من اكثر الامراض شيوعاً و كذلك واحدة من الامراض المعروف و الشائع دوائها بين الجميع ، فحينما يحدث التهابات بالحلق و الحنجرة فإن كلاً من الطبيب او المريض يسارع الى صرف المضادات الحيوية اعتقاداً منهم ان الاصابة البكتيرية هى التي سببت التهابات الحلق كأحد اعراض المواد السامة التي تفرزها داخل الجسم ، و لكن هذا الاعتقاد السائد ليس صحيح بدرجة كاملة ففي بعض الاحيان تكون التهابات الحلق و الحنجرة بحاجة شديدة للمضاد الحيوي و لكن في اغلب الاوقات تكون العدوى فيروسية و لاتحتاج الى استخدام المضادات الحيوية من الاساس ، هذا المقال تم نشره في الجريدة الاميركية الطبية Journal of The American Medical Association و الذي اكدت فيه ان الام الحنجرة والتهابات الحلق هى في الاساس عدوى فيروسية في الجهاز التنفسي العلوي و انها لا تحتاج الى المضادات الحيوية و ان عدد قليل فقط من التهابات الحلق يتراوح من 5 الى 17% فقط من تكون الاصابة لديهم نتيجة العدوى البكتيرية و في هذه الحالة يحتاجون الى المضادات الحيوية مثل الاريثرومايسين و البنسيللين و غيرهم من المضادات الحيوية التي يوصي بها الطبيب ..

تحليل النتائج : قام الباحثون بجمع بيانات مختلفة لاكثر من 2244 زيارة الى الطبيب سنوياً على مدار عشر سنوات سابقة و جميعها تشكو من التهابات الحلق و الحنجرة و متابعة الفحص و العلاج وجدوا ان الاطباء قاموا بوصف المضادات الحيوية لاكثر من 73% من الحالات الزائرة لهم و في الولايات المتحدة وصل عدد الزائرين للاطباء يشكون من التهابات الحلق وصلوا الى 67 مليون زيارة سنوياً ووجدوا ان 68% من الادوية التي تم وصفها لهم هى مضادات حيوية و لكنها ايضاً لا علاقة لها بالمضادات الحيوية الموصى بها لعلاج الام الحلق ، فقد وجدوا ان الاطباء يصفون المضادات الجيوية التي تنتمي لعائلة الماكروليدات Macrolids مثل الازيثرومايسين Azithromycin و الكلاريثرومايسين Clarythromycin و كذلك المضادات الحيوية واسعة المجال التي تنتمي لعائلة الكينولون Quinolone مثل السيبروفلوكساسين Ciprofloxacin و Ofloxacin و بالطبع كانت اغلب العلاجات الموصوفة تفشل في علاج المرضى لان لديهم اصابة فيروسية لا تحتاج الى المضاد الحيوي بل كانت تزداد سوءاً و تسبب للمريض التعرض للاصابة البكتيرية نتيجة عدم علاج الفيروسات و استخدام الادوية الخاطئة .

الخلاصة : في نهاية المقال المنشور في Journal of The American Medical Association يؤكد الباحثون على ضرورة فحص الاطباء للمريض النصاب بالتهابات الحلق جيداً و معرفة مصدر العدوى فيروسية ام بكتيرية قبل وصف الدواء و في حالة اذا كانت فيروسية فلا تحتاج الى علاج و يمكن استخدام الاقراص المطهرة للحلق و التي تحتوي على النعناع و غيره من المواد الطبيعية المطهره و الراحة مع السوائل الساخنة حتى يتم التعافي اما في حالة اذا كانت العدوى بكتيرية وفقاً للفحص الدقيق و التأكد من اصل العدوى فإن المضادات الحيوية الموضى بها هى مضادات حيوية بسيطة مثل البنسيللين في المقام الاول و في حالة اذا كان لدى المريض حساسية من البنسيللين Pencillin يتم التوجه لاستخدام الاريثرومايسين Erithromycin بدلاً من البنسيللين و لكن لا يجب استخدام المضادات الحيوية الحديثة و القوية و التي قد تسبب الضرر للمريض و هو في غني عنه مثل الماكروليدات Macrolids  و الكينولون Quinolone

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة فرسان الميدان الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.