العطار؛ فى المجلس الأعلى للثقافة تكشف السر الصينى

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 18 مارس 2017 - 11:09 صباحًا
العطار؛  فى المجلس الأعلى للثقافة تكشف السر الصينى

كتبت/ جيهان حسن
لكى تتم الإستفادة من علم طاقة المكان وهو علم صينى قديم له أصول فى الثقافة الصينية وبرعاية وزارة الثقافة المصرية ، تقام فى تمام الساعة السادسة من مساء غدآ الأحد ندوة بعنوان “ترجمة التراث الصينى عند العرب ” فى قاعة الندوات بالمجلس الأعلى للثقافة .. يدير الندوة د/ محسن فرجانى أستاذ اللغة الصينية كلية الأداب .
ويشارك فى المناقشة والحوار دكتورة ماجدة صوفى أستاذ الأدب الصينى كلية الألسن ، دكتورة هالة أبوالفتوح أستاذ الفلسفة الصينية كلية الأداب ، كانت محاولات دكتورة مها العطار فى تقريب الثقافة الصينية للعقول العربية مثمرة من حيث هذا الإقبال الكبير على علوم الطاقة الصينية على صفحتها طاقة المكان فى الفيس بوك ، كذلك كان لها العديد من اللقاءات التليفزيونية فى محاولة تبسيط علوم الطاقة والتراث الصينية وإنها علوم فى الأساس مصرية قديمة ، وكان الربط الجديد التى تقدمت به العطار فى ربط علوم الطاقة بالدين الإسلامى أبلغ الأثر على نفوس العرب والمصريين ، حيث حازت أبحاثها الكثير من الاعجاب من قبل وزارة الثقافة الصينية ووزارة الثقافة المصرية .. حيث تم تكريمها منذ عامين من قبل نائب وزير الثقافة الصينية لمقاطعة شاندونج .
وسوف تقدم العطار فى الندوة الكثير من أسرار علوم الطاقة الصينية وإرتباطها بالثقافة المصرية والإسلامية .. ومن المنتظر أن يحضر الندوة الكثير من مهتمين بعلوم الطاقة ، حيث كان هناك الكثير من النماذج والمقالات التى ساهمت العطار فى تقريب الثقافة الصينية للعقل العربى .. وتقدم العطار الكثير من أسرار علوم الطاقة فى الثقافة المصرية والصينية القديمة .. والذى يستخدمة الكثير من مشاهير العالم وعلى رأسهم الرئيس الأمريكى الجديد دونالد ترامب .. وكان نجاحة سر من أسرار خبراء الطاقة الصينية .

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة فرسان الميدان الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.