عذرا يا حبيب العمر

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 15 مارس 2017 - 7:59 صباحًا
عذرا يا حبيب العمر

بقلم عادل عبد الغنى عبد الحميد
عذرا يا حبيب العمر
سلاما على من كان بالروح مسكنه
واحرق ربيع الزهر فى موسم حصاده
جرحى كنقش الفرعون فى معبده
لا يسقط بالنسيان يوما ثابتا اوتاده
لا تلوم القلب حين رفض مرجعه
والزيف فيك سكن وان اقتنيت رفاده
عانت جذور الحب فيك دهور عتام
ورحلت عن فؤادى فظل مكبلا اصفاده
ممنوعة من الحب انت عهدا والتزام
وكيف احب من للجرح يغوى اقتياده
لملمى اجداث قمر مات به انقسام
وعانقى مدنى الحزينه بلون فؤاده
عذرا يا رحيل الليل انتظر الفجر
وضوء النهر قادم برحيلك مخاض ولاده
اكتفيت من خمر معتق ضريح الغدر
فارتشفى من كاس حزن محروق رماده
كفرت بك الاحلام وبرارى النهر
ويبقى الفراق للقلب صلاة هذا اعتقاده
متى كانت جبال الصمت تعانق الزهر
حتى يبتسم جنين الحب بنوح مخاضه
احرقت كل صفحاتى وليالى العهر
فاشترى بقايا قلب زهيدا فى مراده
يا عابرة الحلم العقيم عفوا تقدمى
واعرضى الجسد الثمين بسوق مزاده
اجمعى ما اردتى من ذهب لن تندمى
فانت شبه اموات فلن تفيد افاده
وارسمى عقد الوداع بخضاب مظلمى
وبقى خطوط الموت فيك تنتظر اعتماده
عفوا يا من كنت يوم وريد معصمى
ارحل بعيدا انتهى الحب ومات فى مهاده
تمت
بقلم عادل عبد الغنى عبد الحميد

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة فرسان الميدان الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.