على أكف الشوق

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 7 يناير 2017 - 5:41 مساءً
على أكف الشوق

على أكف الشوق

أخبر صمتك
أن يهدأ
ضجيجهُ …
يثير شجوني

لن أكونَ…
لنظراتك مرفأ
فُلكها …
تستبيحُ نوَ شجوني

في معصمي..
قيدكَ أدركه الصدأ
وسجنكَ رهن
ٌ بجدران جفوني

حقول حلقومي
دغدغها الظمأ
وبيداؤك أرويها
من نبع عيوني

يُخرس إسمك
صوتي على الملأ
وتجهش بحروفه
صرخات ظنوني

أوصالي فيافٍ
ونبضكَ الكلأ
إليكَ الوِردُ
وبدء سنوني

منذ حلمي ..
عتبةَ محرابك وطأ
جنوحٌ وسهدٌ
تعاليم َديني أفقدوني

أكون لك ..
مملكةً بعظمة سبأ
كون للجوارح
مخدع سكونِ
باسم قلبكَ ..
الذي خفق إقرأ
وتعلمْ في الشوق
تعاليم فنوني

كنْ لي..
لحافاً كالسماء
أكون لجسدك َوالروح
أرضاً تفترشوني

#نرجس_عمران
سورية

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة فرسان الميدان الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.